×

جمعية المواساة خرّجت طلابها بحضور أطياف المجتمع الصيداوي كافة

التصنيف: تربية

2015-06-11  02:08 م  3941

احتفلت جمعية المواساة في صيدا بتخريج الدفعة الثالثة والعشرين من معهد صيدا التقني للشابات التي ضمّت 98طالب من مختلف الأقسام، وذلك بحضور مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، وممثل الرئيس فؤاد السنيورة المهندس طارق بعاصيري، وممثل النائب بهية الحريري الأستاذ علي الشريف "رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها"، وأمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد، والأستاذ نزار الحلاق ممثلاً رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، والدكتور عبدالرحمن البزري، والدكتور محمد حشيشو ممثلاً أحمد الحريري، أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبوالعردات، وممثل حركة حماسأيمن شناعة، وسمير محمود ممثلاً مدير التعليم المهني في لبنان،والأب نقولا صغبيني، وممثلين عن الجمعيات الأهلية اللبنانية والفصائل الفلسطينية، وجاين نصار رئيسة جمعية جاين نصار الخيرية،ورئيسة الجمعية عرب كلش، والمديرة مي حاسبيني حشيشو،وأعضاء الهيئة العامة، وأعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا، وحشد من الشخصيات والفاعليات والأهالي.
أُفتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الجمعية، ثم ألقت نور عنتر وبراءة  رازيان مجاهد كلمة الخريجات، وتحدثت الخريجة السابقة نازك الميسي ناتوت عن تجربتها بعد تخرجها من المعهد.
وألقت مديرة الجمعية مي حاسبيني حشيشو كلمة رحبت في مستهلها بالحضور الكريم، وقالت: الملفت أننا رغم الفترة الزمنية القصيرة سطرنا قصص تطور دراسي لمجموعة كبيرة من الطلاب انتقلنا بهم من احتمال الرسوب إلى النتائج الدراسية المميزة، وهنا لا بد من الإصرار والتأكيد أن أقسامنا جميعها تتضافر لتؤمن بيئة يندر وجودها في أي مؤسسة أخرى، فنحن بنشاطاتنا المختلفة نصل لمرحلة الاكتفاء الذاتي ولكن بامكانات محدودة.
وأضافت، أتوجه لكل ميسور تتقاطع أهدافنا مع قناعاته أن يدعمنا إن من خلال دعم مسيرة طالبة محتاجة أو طفل يتيم فنحن نفتخر بما نقدمه لهؤلاء ولكن في بعض الأحيان نقف عاجزين أمام الحاجة المتزايدة والتي بمصادر دخلنا المحدودة لا يمكننا تغطيتها.
ونوهت بالذين آمنوا برسالة الجمعية وهم ليسوا بقلائل، فهم شخصيات وجهات محلية ودولية زادوا من قناعات الجمعية ورسخوا إيمانها.
وختمت بالقول: اننا جمعية لا تبغي الربح ورصيدنا المادي السنوي صفر بالمئة بينما رصيدنا المجتمعي السنوي 100%.
ثم تحدثت رئيسة الجمعية عرب كلش موجهة التحية باسم الجمعية للحضور الكريم، ومستذكرة انطلاقة الجمعية منذ خمسة وعشرون عاماً والتطور الي شهدته وقالت: ها نحن اليوم نقف أمامكم بجمعية لا بل بمؤسسة تضم أقسام عديدة بمئة وعشرين موظف وبثقة نشكر الله والمجتمع عليها، ونحن اليوم نعمل بجهد مضاعف للمحافظة على المستوى الذي وصلنا إليه بل ولنتخطاه نحو الأفضل، وذلك بالتغلب على صعوبات تحقيقات المرحلة المقبلة في حياة هذه المؤسسة الصيداوية العريقة والتي تعتبر صرحاً تربوياً واجتماعياً وصحياً صامداً ذا أسس أخلاقية ثابتة.
وعددت كلش أقسام وخدمات الجمعية، شاكرة كل أفراد المؤسسة الذين يحافظون على الصورة الراقية للجمعية، وبجهودهم وصلنا إلى ما نحن عليه من تقدم وتطور.
وفي الختام تم توزيع الشهادات على الخريجين والخريجات، كما تم تقديم منح تعليمية من جامعة LIU للطالبة وجيهة بهيج الدرة 100%، و50% لكل من الطالبات سارة وليد حشيشو، ميرنا ناصر عارفي، ألاء محمد عفارة، وقدمت رولى الشماع الأنصاري منحة آل الشماع عن روح الحاج محمد على الشماع للطالبة رشا جمعة الخباز، ومنحة مقدمة من جمعية جان نصار الخيرية للطالبة دانا محمد الكلش، كما قدمت وكالة البزري للسياحة والسفر تذكرة سفر للطالبة عائشة الأسمر.
وأختتم الحفل بميدلي أغاني قدمتها الطالبة حنين سمارة بمشاركة مجموعة من زميلاتها، تحية من طالبات المعهد للفنانة اللبنانية الراحلة صباح.
 

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا