×

المهندس شهاب مشروع تطوير مدينة صيدا سينقلها حتى تصبح مركزا مهما على مستوى لبنان

التصنيف: إقتصاد

2015-07-07  08:58 ص  1991

المصدر خاص صيدانت - صيدا اون لاين - صيدا سيتي
تشهد مدينة صيدا اكبر ورشة عمل للبنية التحتية في تاريخها الحديث تتضمن اعادة تاهيل البنية التحتية وتطوير اسواقها. ينقسم هذا المشروع لعدة اقسام اهمها: تطوير البنية التحتية في الاماكن التي تزدحم فيها التجمعات السكنية, وتبليط الاسواق لتكون مدينة نموذجية وسياحية بامتياز. هذه الاعمال تنفذ باشراف المكتب الاستشاري للمهندس عبد الواحد شهاب المتخصص بتطوير المدن وجعلها مركزا استثماريا وسياحيا لما يعود بالفائدة على التجار والمواطنين. المهندس شهاب اكد ان هذا المشروع سينقل مدينة صيدا الى ان تصبح مركزا مهما على مستوى لبنان والشرق الاوسط بما تملكه من مقومات الحياة التراثية التي تحاكي كبرى المدن الاوروبية .
اجرت حوارا مع المستشار المهندس عبد الواحد شهاب حول المشروع وتقسيمه وتفاعله مع مدينة صيدا
صيدانت - صيدا اون لاين - صيدا ستي
س:    أين أصبحت مشاريع تطوير مدينة صيدا من مرحلة الإنجاز؟
ج:    مجموع الإنجاز لغاية تاريخه ما يعادل 55% (خمسة وخمسون بالمائة) مع إنتهاء القسم الثاني من المشروع ، وهو منطقة الست نفيسة – ناتاشا سعد – مستشفى غسان حمود، إضافة إلى جزء جديد تمّ إنهاؤه وهو شارع دوار العربي – حيّ البعاصيري.

س:    من المعروف أن المشروع كان مخصص لتطوير وسط صيدا و اليوم تمدد لضواحي صيدا فما هو الرابط بينهما؟
ج:    المشروع المخصص كان وسط صيدا – جزين A, B وجزء ثاني منطقة الست نفيسة – غسان حمود، والجزء الثالث منطقة تعمير عين الحلوة  - الفيلات. والمشروع أساساً هو رفع البنى التحتية، والرابط رفع مستوى البنى التحتية والفوقية، وأضيف شارع دوار العربي – حي البعاصيري.

س:    ما هي مميزات الشوارع الرئيسية في الأسواق التجارية ؟
ج:    إن أسواق صيدا التجارية بها محلات صغيرة ومتوسطة، وكانت غير واضحة الحركة بها نسبة لإختلاط السيارات والعربات والمشاة، وهذا يسيئ إلى حركة التسوق، لذلك ركزنا على المشاة، حيث بتأمين الأمان للمشاة تزداد حركة التسوق والتي يستفيد منها كل أصحاب المحلات، وتصبح المنطقة مركز للتسوق والترفيه.

س:    ما هو المردود الإقتصادي الذي سيحصل عليه التجار و خاصة أصحاب المؤسسات؟
ج:    بزيادة حركة المشاة تصبح المنطقة مقصدا من خارج صيدا ومن صيدا ستزداد بالتالي حركة التسوق ستعود بالفائدة الإقتصادية على أصحاب المحلات، وكذلك سيقصدها أشخاص قد تكون مشترياتهم بأعلى مستوى مالي، وبالتالي سينعكس ذلك على نوعية البضاعة في المحلات، كما سيزداد قيمة الخلو والقيمة المالية للأسواق.

س:    لماذا تم إلغاء الأرصفة؟
ج:    تم إلغاء الأرصفة لإعطاء حركة مريحة للمشاة ولتعريض المساحات العامة، حيث يمكن أن يقام بها مناسبات ونشاطات تعود بالفائدة على جذب المتسوقين إلى داخل المنطقة وتعطي مكاناً للترفيه.

س:    كيف يمكن حل مشكلة تمديدات الكهرباء و صيدا تعاني مثل المدن بكثرة المولدات الكهربائية والشبكات الظاهرة؟
ج:    في دراسة البنى التحتية أخذنا بعين الإعتبار عمل تمديدات في الأرض لخطوط المولدات كإحتياط، وذلك لإزالة الشبكات المشوهة للنظر الموجودة حالياً، وعلى البلدية تنظيم عملية إستثمار المولدات داخل المدينة

س:    هل تم ربط تطور الأسواق في المدينة القديمة و نسيجها؟
ج:    طبعاً بالنظر إلى موقع أسواق صيدا وإرتباطها بالمدينة القديمة، وكذلك إرتباط المدينة القديمة بالبحر، سيكون هذا النسيج مترابط مما يعطي القوّة للمنطقة، وستعود المداخل الرئيسية للمدينة القديمة من شرقها بوابة الشاكرية والبوابة التحتى والبوابة الفوقا كما كانت قديماً

س:    ما هي الخدمات التي تلاحظ في هذا المشروع التي سيتفيد منها المتسوق؟
ج:    طبعاً يستفيد أوّلاً المتسوق من بيئة نظيفة حيث سيقل تلوث دخان السيارات والأمان في التسوق، وسيؤمن للمارة مقاعد وسلات المهملات وبعض الاشجار، كذلك أعمدة الإضاءة حيث سيطول فترة عمل الأسواق ليلاً. وعلى البلدية أيضاً وضع أكشاك منظمة وبشكل لائق وذلك لإضافة بعض الخدمات في الساحات العامة مثل بيع المجلات، الجرائد، المرطبات، الهواتف النقالة، وغيرها من خدمات المتسوقين. وبالتالي تعود بدخل إلى البلدية ليتم صرفها على الصيانة والحراسة.
س:    ما هو دور بلدية صيدا في هذا المشروع؟
ج:    دور البلدية أساسي في الإدارة والصيانة والحراسة والتنظيفات وخلق حوافز لتنشيط الحركة من مناسبات ونشاطات، كما عليهم السعي إلى تنظيم واجهات وآرمات المحلات لكي تتناسق مع البنى الفوقية المنفذة، كذلك تـأمين السيارات التي تعمل على البطارية لتأمين نقل المتسوقين في حال أرادوا النقل لمسافات بعيدة.

س:    هناك إنتقاد من التجار بسبب التأخر في تنفيذ الأعمال وهذا الصيف موعودين بالمغترب الصيداوي و الجنوبي فمتى ستنتهي الحفريات؟
ج:    إن تأخر الأعمال في الأسواق كان سببه التعطيل بسبب المناسبات والأعياد، ولكي لا تؤثر الأشغال على أرزاق المحلات، كما أنه خلال الحفريات تبين وجود الحاجة إلى شبكة مجارير ومياه شتاء جديدة بسبب خلل في الموجود.

س:    لماذا تم إختيار هذا النوع من البلاط و كيف يمكن المحافظة عليه من دخول الآليات؟
ج:    إن النوع المختار من البلاط هو البازالت وبلاط غرانيت مستورد من الصين وذلك لضبط ميزانية المشروع وللحصول على مستوى جيد، وإن هذا البلاط مستعمل في عدة مناطق في إيطاليا. والمحافظة عليها يجب أن تكون من خلال عدم دخول آليات وشاحنات ثقيلة كما من خلال الصيانة الدائمة والتنظيف لكي يظل في رونقه.

س:    كيف يمكن ربط البنية التحتية وأقنية الصرف مع الشبكة القديمة ولأي مدة تتحمل زيادة الضغط السكاني في المنطقة خاصة شارع غسان حمود والوسط الشرقي لمدينة صيدا؟
ج:    بالنسبة للبنى التحتية وهي مؤلفة من شبكة الكهرباء المتوسطة والمنخفضة – مياه الشرب – خطوط الصرف الصحيّ – خطوط صرف مياه الأمطار – وهذه الشبكات وضعت دراستها لربطها بالشبكات الموجودة مثل خطوط الصرف الصحيّ التي تمّ ربطها بالخط الساحلي الموصول إلى جنوب المدينة مكان محطة التكرير المراد إنشاؤها مستقبلاً، وخطوط مياه الشتاء إلى البحر وتمّ فصل خطوط مياه الأمطار عن خطوط المجارير وذلك للصحة العامة.

س:    لماذا دوار ساحة النجمة و نافورة المياه فيها اعطال؟
ج:    نافورة ساحة النجمة لم تسلم نهائيا بعد والأعطال الناتجة سببها عدم تحمل ساعة البلدية لقوة الكهرباء المطلوبة، وكذلك لإنقطاع الكهرباء، وسيتم معالجة ذلك.

س:    ماذا ستفعلون بأعمدة الكهرباء الموجودة في شارع رياض الصلح حسام الحريري التي تحجب الرؤية عن نافورة المياه؟
ج:    إن مخطط رياض الصلح أن تكون أعمدة الإضاءة عن جانبي الأرصفة وستزال الأعمدة الوسطية، وحيث الشارع حالياً القسم من ساحة النجمة إلا البوابة الفوقا هي منطقة تسوق على جانبيه والمعالجة للشارع أخذت ذلك في عين الإعتبار.

 

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا