×

هل سيُصبِح للشيطان معبد في لبنان؟!

التصنيف: سياسة

2009-08-30  01:01 ص  359

لعبدة الشيطان في فرنسا عدد من المنتديات ومجموعات المناقشة التي يجري فيها تبادل أفكارهم ومعتقداتهم، ومؤخراً قام هؤلاء ومن منطلق المطالبة بحرية المعتقد والتصرف بجمع 236 ألف توقيع لصالح إنشاء كنيسة رسمية للشيطان على الأراضي الفرنسية، وقد تم قبول المشروع من قبل السلطات المختصة المختلفة، وسيتم افتتاح كنيسة للشيطان في فرنسا في تشرين الأول من عام 2017م كما ذكر موقع "لونوفل أوردر مونديال" الفرنسي. فبعد أن كانت دور العبادة في كل العالم هي المكان الذي تصب فيه اللعنات على الشيطان، سيصبح له ومن خلال هرطقة الحريات الغربية داراً يعبد فيها. وبالرغم من أن الخبر أثار بعض الاحتجاجات في الأوساط الدينية الفرنسية، إلا أن سلطة المحافل الماسونية وبجانبها البرلمان العالمي للأديان، ومن خلال عناوين العلمانية والعولمة وحقوق الإنسان وغيرها، ستصبح هذه الانتقادات رماداً منثورا لا قيمة ولا تأثير له، كما كان الحال مع المطالبة بحق الشذوذ والتعري وغيرها ولم يكن لانتقادات بعض رجال الدين أي تأثير. وأمام دعاوى تخالف الدستور والقوانين المرعية الإجراء من جمعيات لبنانية ذات دعم ومساندة وامتداد لمؤسسات دولية ومحافل ماسونية، تنادي بالزنا على أنه من حقوق المرأة، وإلغاء الأنساب والميراث كحقوق للطفل، وبرفع التمييز والعنف للمطالبة بحرية الشذوذ الجنسي، وأمام صمت وضعف المرجعيات الدينية الرسمية الإسلامية والمسيحية والاستسلام لبرامج وتوجيهات بيرغهوف ومن على شاكلتها من المؤسسات الدولية التضليلية، وأمام تجاوز بعض الأحزاب اللبنانية وغض الطرف من البعض الآخر، ومن منطلق المطالبة بحرية الاعتقاد، ورفض الكراهية، وضرورة احترام الآخر والتعايش معه، هل سنرى داراً لعبادة الشيطان في لبنان؟ وهل سيُحظر علينا لعنه في المساجد والكنائس؟!. المصدر : بقلم الشيخ أحمد نصار؛ مفتي صيدا السابق التاريخ , 2017-05-15 http://lampress.net/index.php

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا