×

عاشق صيدا.. وذاكرتها

التصنيف: مواضيع حارة

2017-07-31  11:37 ص  1056
رأفت نعيم


لا تدري وانت تدخل الى «صالون» المختار محمد بعاصيري، عن اي موضوع تحدثه وهو الذي يجمع في عمله بين المزين والمختار، وفي هوايته بين تجميع تراث صيدا وذاكرتها المحكية وبعض تراث العالم وتذكاراته.

تحت لافتة تحمل اسم «مختار المدينة»، تلج الى عالم المختار بعاصيري، فتجد نفسك أمام ذاكرة راكمتها درايته بتاريخ المدينة الحديث وصور توثق بعض معالمها وتراثها ماضيا.. ورجالاتها ماضيا وحاضرا.

على مقربة من كرسي المزين الذي يلازمه بعاصيري – الحلاق - منذ ما يقارب نصف قرن من الزمن، مكتب صغير، من ورائه يتابع بعاصيري- المختار لعقدين ونيف - معاملات المواطنين.. معلقاً خلفه صورا لرجالات صيدا الذين تعاقبوا على لبنان رؤساء حكومات: رياض الصلح وتقي الدين الصلح وسامي الصلح ورشيد الصلح ورفيق الحريري وفؤاد السنيورة وسعد الحريري، والرئيس عادل عسيران كرئيس لمجلس النواب، وتعاقبوا على المدينة نواباً: نزيه البزري وصلاح البزري ومعروف سعد ومصطفى سعد وبهية الحريري واسامة سعد وفؤاد السنيورة..

يقول بعاصيري: بعد وفاة والدتي رحمها الله شعرت ان صيدا هي امي الثانية فأحببت ان اوثق بعضا من تراث واجمع صور رجالاتها منذ الاستقلال.. فكل منهم اضفى على عهده ميزة وترك بصمة في تاريخ هذا الوطن وكانت له ميزته وعلامته الفارقة في المدينة ماضيا وحاضرا وكل منهم قدم لصيدا على طريقته. اضع صورهم معا لأنعش ذاكرة الناس واعرّف الجيل الجديد الذي يتردد الى محلي ان هناك شخصيات ورجالات قدمت للمدينة ولا تزال.. وحاليا اعمل على جمع الف صورة عن صيدا تعيدنا للماضي الجميل وتجعلنا نقارنه مع الحاضر ونقول «رزق الله عا ايام زمان».

على احد جدران «صالونه» ترتفع صورة لـ«حلاق» صيداوي قديم يقص شعر زبون جالس، يقول عنها بعاصيري: تعود للعام 1910 وهي تظهر كيف كانت مهنة الحلاقة في العهد العثماني. احببت ان اعلقها في صالوني كتراث مرتبط بمهنتي.

وفي زاوية أخرى من محله واجهة زجاجية تضم مجموعة كبيرة من التذكارات التي تمثل تراث بعض دول العالم. اما مكتبة بعاصيري التي يحتفظ بها في منزله فيجمع فيها نحو 85 كتابا ودراسات عن صيدا.

ويرى بعاصيري ان صيدا العريقة بتاريخها ونضالات ابنائها تستحق ان يكون فيها متحف للذاكرة والتراث المحكية، وان يوضع كتاب شامل عنها يكون في متناول الأجيال الجديدة.

يعتز بعاصيري بأنه يتشارك حبه لمدينته مع زوجته واولاده الذين ساعدوه في جمع هذا التراث وهو يحب دائما ان يردد وصيته لأولاده «لن اورثكم اموالا وانما ما اجمعه من تراث هو امانة لديكم فجدوا طريقة لتحافظوا عليه».

 

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا