×

يلبسونه لباس البشر ويصنعون قبعة خاصة له ثم يجلسونه على كرسي العرش.. لماذا يحتفل أهل هذه القرية بـ “الإله الكلب”؟!

التصنيف: منوعات

2017-09-08  12:10 م  115

يختارون كلباً فيكسونه بلباس البشر وقبعة صنعت خصيصاً لأجله ويجلسونه على عرش ملكي من الخشب ثم يطوفون به القرية وسط احتفالات مهيبة وطقوس غريبة..

هكذا يحتفل القرويون في إحدى مناطق الصين في مهرجانٍ سنوي، يعتمد على أسطورة قديمة بأن كلباً أنقذ أجدادهم الأوائل من الهلاك.

وتقول الأسطورة إنَّ أول مستوطنين في المنطقة قد أنقذهم كلبٌ من الموت عطشاً، وذلك بإرشادهم إلى مصدر الماء في المنطقة، واعتبر المستوطنون أنَّ تصرف الكلب دلالة على “ألوهيته” المزعومة، بحسب صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”.

ويتميَّز الاحتفال السنوي بصنع موكبٍ مهيب للكلب، حيث يرتدى قميصاً وقبعة صُنِعَت خصيصاً له، ثم يوضع الكلب على كرسي العرش ويطوف به الصينيون في حقول الأرز وسط ترديد الأغاني وقرع الطبول، وفق صحيفة الإندبندنت البريطانية.

ويقود أحد الرجال الموكب، فيما يلقي الناس الطين على أنفسهم تقديراً لـ”الإله الكلب” المزعوم.

وذكرت صحيفة “بيبولز ديلي” الصينية أنَّ الناس يجتمعون في الشوارع حول الموكب ليؤدوا الصلوات من أجل أن يحظوا بمحصولٍ وحصادٍ جيد في العام المقبل.

وانتقد بعض الناس هذا الطقس، زاعمين أنَّه يسيء معاملة الكلب بربط سلسلةٍ حول عنقه، فيما قارن آخرون هذا المهرجان بمهرجان يولين لأكل لحوم الكلاب في الصين، حيث تُذبح آلاف الكلاب في حدثٍ أسسه التجار عام 2010 أملاً في زيادة مبيعاتهم.

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا