×

نظافة الأجهزة الذكية تحدّ من إنتقال الأمراض

التصنيف: صحة

2017-10-11  03:08 م  190

تكثر في فصل الشتاء الأمراض المُعدية التي تنتقل بأشكال مختلفة، لذلك أصبح من المهم الحفاظ على الهواتف والأجهزة الذكية نظيفة، لأنها من بين أكثر الأشياء التي تكون بشكل مباشر على إتصال مع الفم واليدين.وجدت الدراسات أنّ نسبة البكتيريا المتواجدة على أسطح الهواتف الذكية هي أكثر بعشر مرات من البكتيريا التي تغطّي مراحيض الحمامات. كما إتضح من تحليل سماعات الرأس التابعة للهواتف الذكية احتواؤها على نسب عالية من البكتيريا تفوق النسب المقبولة للمحافظة على معيار السلامة الصحّية للمستخدمين. وأثبتت الدراسات أنّ ذلك يمكن أن يتسبّب بإلتقاط أمراض متنوّعة، لأنّ الكائنات العضوية يمكنها أن تنتقل عبر اللمس والفم والعينين.
تنظيف الهاتف
للمحافظة على نظافة الأجهزة الذكية يُنصح بالقيام ببعض الخطوات يوماً بعد يوم، منها إستخدام قطعة قماش لتنظيف الشاشة وواجهة الهاتف بإنتظام. وللحصول على تنظيف أعمق، يجب إطفاء الهاتف، وثمّ تعقيمه وإزالة الأوساخ العالقة فيه من خلال إستخدام كمية قليلة جداً من الماء أو من السائل المخصّص لتنظيف الأجهزة الذكية. وهنا نشير الى ضرورة تجنّب رش محلول التنظيف مباشرة على الشاشة، ولكن من المفضل وضعه على قطعة قماش أولاً، ثمّ القيام بعملية التنظيف، وذلك لتفادي وصول قطرات المحلول إلى السمّاعات الداخلية والمايكروفون، ما قد يتسبّب بتلف الجهاز. أما التنظيف العميق فيجب أن تقوم به مرة كل أسبوع أو أسبوعين، حسب كثرة إستخدامك للجهاز. ويقصد بالتنظيف العميق، تنظيف الهاتف من الداخل بعد إغلاقه أولاً وإزالة البطارية والشريحة منه. وفي هذه الطريقة يجب إستخدام عود قطني للوصول الى الأماكن الضيّقة والمستعصية.
نظافة الأجهزة الأخرى
أما بما يختصّ بالأجهزة الأخرى مثل الساعات الذكية، فهي مشابهة للهواتف الذكية. فعندما تلمس أصابعك شاشة الساعة، يتسبّب ذلك في إنتقال الدهون والأوساخ العامة إليها، بالإضافة إلى تجمّع العرق على سوار الساعة. ولتنظيفها يجب إستخدام محلول الصابون المخفَّف بالماء الفاتر، وتنظيف سوار الساعة بعناية ودقة للتخلّص من العرق والأوساخ المتجمّعة عليه. وهنا نشير إلى أنه يجب تجنّب نقع الساعة الذكية في المحلول أو الماء إذا لم تكن مقاوِمةً للماء، لأنّ ذلك سيتلفها. كذلك ينصح بمسح شاشة الساعة الذكية يومياً وتنظيف سوار اليد مرة في الأسبوع، كما يجب تنظيفُها بعمق كل شهر على الأقل. وفي الإطار عينه، من المهم أيضاً القيام بعمليات التنظيف لسمّاعات الرأس وسمّاعات البلوتوث بشكل دوري، لأنها على إتصال دائم مع أذنيك ويمكن أن تنقل العدوى.

الجمهورية

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا