×

بالفيديو والصور: لا تشملونا بأي تقرير كاذب..... يجب ان تشكر بلدية صيدا بدلا من ملامتها ، حيث اثبت علمياً ان مياه بحر صيدا من معمل النفايات وحتى المسبح الشعبي نظيفا وغير ملوثاً

التصنيف: مواضيع حارة

2017-11-11  12:51 م  1012

هلال حبلي

لاول مرة صور  قعر البحر خلف معمل النفايات

لم أكن أنوي الدخول في أي سجال مع أبناء مدينتي في موضوع الملف البيئي خاصة في هذه الأيام العصيبة التي تمر على لبنان والمدينة. ولكن وصلني منذ أيام فيلم على الواتسأب يتحدث عن المطامر الصحية وما ينتج عنها من تلوث وقد ركّز الفيديو على تأثير المطامربجانب البحر واحترام الاتفاقات الدولية لاسيما اتفاقية برشلونة لحماية البحر المتوسط. اما عندنا في صيدا حصل اقامة مطمر بحري مكان جبل النفيات فلم تتأثرعلى البيئة بل عادة الحياة البحرية، اليوم يجري  اقامة مطمر في البركة التي اصبحت 30% صلحا لاقامة مطمر بالقرب من معمل النفايات في صيدا، لطمر العوادم فيها.

وقد تصاعدت المواقف برفض اقامة مطمر. وتم تتدول ذلك على الفسيبوك والواتساب

فيلم تناول مشاهد عن البركة الملوّثة و هيدا اكيد أساسًا بسبب صب مجرى عين زيتون فيها. ومياه الصرف الصحي في هذا المجرى تخرج من مخيم عين الحلوة، وخلال أسابيع سيقفل هذا المجرى على ان تحول مياه الصرف الى معمل الصرف الصحي وهذا انجاز جديد تشكر بلدية صيدا عليه بدل ملامتها وادانتها بتلويث المياه الجوفية من هذه المجارير. ولكن يؤسفني ان اسمع وأرى ان هؤلاء الاختصاصيين البيئيين وبعض من مدينة صيدا لم يقتنعوا حتى الآن ان مياه البحر في صيدا من أنظف مياه لبنان لسببين؛ الأول هو انشاء الحاجز البحري بمواصفات عالية وعالمية، وثانيا تحويل كافة مصبات المجارير الى معمل الصرف الصحي مما يدل على نظافة البحر. وأيضا سبق ان نشرنا الفحوصات التي اجراها مركز البحوث الوطني للمياه في الجمهورية اللبنانية التي اثبتت ان مياه بحر صيدا من اول معمل النفايات وصولا الى المسبح الشعبي هي مياه نظيفة. وللعلم وبحسب هذا المركز فإن المياه لكي تكون صالحة للسباحة يجب ان لا تتعدى نسبة البكتيريا فيه 200 مل . فكيف بمياه صيدا التي تتراوح فيها النسبة من 1% خلف جبل النفايات سابقا و 11% خلف الحديقة  وفي الوسط و 7%  أيضا خلف المعامل النفايات % - 1

. ثم نسمع من هؤلاء ان تلوث البركة ووجود جبل العوادم يؤثر على المياه الجوفية. ببساطة يا أبناء مدينتي كيف يمكن ان تؤثر المواد على المياه الجوفية و نحن على حافة البحر و يوجد حاجز صخري بعمق 15 متر وعرض 90 متر ويرتفع بشكل هرمي وصولا الى 10 امتار. فكيف يمكن ان تتأثر المياه الجوفية في هذه المنطقة التي بدأت الأعشاب البحرية بالنمو بشكل كثيف وعادت  بعض الأسماك تتخذها ملجأ للعيش و المبيض. وقد أصبحت الرمال خلف الحاجز من أنظف الرمول ( شاهدوا الصور أسفل المقال). وأخيرا نقول لهؤلاء اننا قمنا برحلة برفقة الأستاذ كامل كزبر ومحمد البابا وربيع العوجي ومندوب عن مركز البحوث لأخذ العينات حيث ظهرت هذه النتائج. كما قمنا مع فريق آخر بتصوير قاع البحر مع الحاجز لنتأكد من هذه المعلومات.

وأخيرا لكل هؤلاء البيئيين من يريد ان يتناول الكوستا برافا او أي شاطئ آخر او ملف آخر فأنتم محقين طالما تستندون على وقائع مثبتة علميا في عملكم. اما فيما خص شاطئ صيدا فتوخّوا الحقائق ولا تشملونا بأي تقرير كاذب.

 

 

 

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا