×

حزب الله أحيا ذكرى الأربعين ويوم الشهيد باحتفال في الغازية دعموش:وحدة اللبنانيين السبيل الوحيد لإفشال المخططات ضد بلدنا

التصنيف: سياسة

2017-11-11  01:37 م  118

رأى  نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال حفل تأبيني للشهيد علي صبرا وذكرى أربعين الإمام الحسين(ع) ويوم شهيد حزب الله في بلدة الغازية: ان السعودية تريد ان تزُج بلبنان في أتون الصراعات الجارية في المنطقة بعدما  استطاع اللبنانيون خلال السنوات الماضية تحييد بلدهم عنها وهو امر مرفوض من كل اللبنانيين.
وقال: السعودية تنتقد وتهاجم من يتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية والعربية وتعلن الحرب على الآخرين لانها تتهمهم بالتدخل في شؤون الدول العربية بينما هي تسمح لنفسها بالتدخل بشكل سافر في الشؤون الداخلية اللبنانية.
وتساءل: الى اين تريد السعودية بأدائها وسياساتها ومواقفها ومغامراتها وتهديداتها ان تأخذ لبنان والمنطقة؟ وماذا تريد من اللبنانيين؟ معتبرا: ان كل الكلام التحريضي الذي سمعناه خلال الأسابيع والايام الماضية يَصْب في خانة احداث الفتنة بين اللبنانيين وتأليبهم ضد بعضهم البعض وتهديد لبنان بانه اما ان يذعن للارادة السعودية والرؤية والوصاية السعودية،وأما ان يكون ارهابيا وعليه ان يواجه الغضب والاجراءات العدوانية السعودية .
وشدد: على ان لبنان بلد حر وسيد ومستقل ولا وصاية لأحد عليه ولا يستطيع احد ان يفرض على أبنائه خيارات تضر بمصلحتهم ووحدتهم وتعايشهم الواحد وسلمهم الأهلي . مؤكدا: ان لبنان لن يكون ساحة لتصفية الحسابات او مكسر عصا لأحد ، ولن يكون تحت وصاية احد ، لا اميركا ولا السعودية ولا أية وصاية من أية جهة.
واعتبر الشيخ دعموش: ان مشهد التضامن والإجماع والتعاون والتماسك الذي أبداه اللبنانيون مع بعضهم في الأزمة الراهنة هو ابلغ رد على التصعيد السعودي وعلى كل من يتربص بلبنان ويريد ضرب الاستقرار وتدمير لبنان وأخذه ساحة للتعويض عن خسائره وفشله في المنطقة.
واشار: الى ان اللبنانيين بإرادتهم القوية ووحدتهم الوطنية وحصانتهم الداخلية وتعاونهم والتفافهم حول رئيس الجمهورية المؤتمن على الدستور يمكنهم تجاوز هذه الأزمة والعبور منها وافشال كل الأهداف والمخططات الشريرة التي تستهدفهم وتستهدف بلدهم.
وطالب السعودية التي تعاني من ازمات داخلية ومن فشل على كل صعيد في كل المنطقة ان تنأى بازماتها عن لبنان وان تتوقف عن التدخل في شؤونه الداخلية فاللبنانيون وحدهم هم من يقرر كل ما يتعلق بشأنهم وشأن بلدهم وهم من يحدد الخيارات التي تخدم مصالحهم الوطنية ومصلحة بلدهم وليس الأمراء في السعودية.

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا