موسوعة صيدا الإسلامية:

 

صيدا المدينة الصامدة المجاهدة, التي لم تعرف إلا البذل والعطاء, أعطت الوطن أكثر مما يعطيها. ولم تعرف عبر تاريخها الطويل غير التسامح البعيد عن الحقد والتعصب.

تظل صيدا متفائلة بالنهوض من كبوتها, على يد أبنائها الذين يتحمسون الأهمال المعتمد لمدينتهم, ورغم الدراسات التي توضع عن مدينة صيدا. بهدف تحريف معالمها, فإن هذه المعالم تضفي على صيدا طابعها الإسلامي المنفتح والمحب للآخرين.

دراسة المعالم الإسلامية في صيدا, دراسة صعبة وشاقة, وجرت محاولات ناجحة لإبراز تاريخ المدينة الإسلامي ، لعل ابرزها نتاج الدكتور عبد الرحمن حجازي في كتابه "معالم صيدا الاسلامية" ، كما ننوه بكتاب سماحة المفتي جلال الدين الذي تحدث باسهاب عن تاريخ صيدا الاسلامي في كتابه "   وذكريات صدى السنين" ، ودراسة الدكتور عبد العزيز سالم حول تاريخ صيدا الاسلامي.

لذلك تعتبر هذه الدراسات محاولة لإلقاء الضوء على المعالم الإسلامية في صيدا تمهد الطريق أمام الباحثين كي يتعمقوا في دراسة هذه المعالم, ووضع الدراسات العلمية, التي تعالج الموضوع من الزاوية الموضوعية البعيدة عن الأهواء والغاية منها التعرف على مساجد المدينة وتاريخها الإسلامي والطابع التراثي القديم منه والحديث.

وتضم هذه الموسوعة  الإسلامية المواضيع التالية, إضافة إلى مواكبة أي جديد على الناحية الاسلامية في صيدا... وهي أول دراسة شاملة تتحدث عن المعالم الإسلامية على شبكة الإنترنت.

لا يسعنا إلا أن نشكر سماحة مفتي صيدا والجنوب الشيخ محمد سليم جلال الدين, وسماحة الشيخ سليم سوسان مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في صيدا والجنوب, وسماحة الشيخ حسين ملاح ولكل الخيرين الذين ساهموا مادياً ومعنوياً لإنجاح هذا العمل المعنوي.